قال"الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" د.علي القره داغي: "إنه من الواجب علينا شرعاً أن نمد يد العون بكل ما تعنيه الكلمة، العون السياسي والعون الاقتصادي والعون الاجتماعي لهذا الشعب المسلم الذي هو جزء أساسي من أمتنا الإسلامية".

في لقاء خاص أجرته وكالة إيلكا للأنباء تحدث الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين د.علي القره داغي عن وضع إخواننا في أفغانستان، وما يجب علينا فعله تجاههم فقال:

"نحن بصفتنا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وكذلك بصفتي كشخص علي القره داغي في الحقيقة قد بذلنا جهوداً كبيرة؛ لتوطيد الأمن والاستقرار داخل أفغانستان المسلمة، وخاصة في ظل حركة إخواننا في أفغانستان، فدعونا إلى ذلك، وقمنا بالتواصل حتى مع بعض الدول، وقمنا باستقبال وفودهم ووقفنا معهم بكل ما تعنيه الكلمة".

وتابع قائلاً: "إننا في الاتحاد نستطيع أن نقول بأننا بذلنا ما في وسعنا، ولكن في الحقيقة أمتنا الإِسلامية وخاصة قادة هذه الدول والحكومات الإسلامية، لا زال بعضها أو معظمها مع الأسف الشديد لم تقم بواجبها نحو هذا الشعب المسلم الذي عانى من الاحتلال طوال عشرين سنة، فالواجب علينا شرعاً أن نمد يد العون بكل ما تعنيه الكلمة، العون السياسي والعون الاقتصادي والعون الاجتماعي لهذا الشعب المسلم الذي هو جزء أساسي من أمتنا الإسلامية". ((İLKHA

 

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.

متعلقات

Bizi Takip Edin

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا