أردوعان: هدفنا جعل تركيا أحد مراكز الطاقة العالمية

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال مراسم تدشين "التيار التركي" اليوم، "إن هدفنا هو جعل بلدنا أحد مراكز الطاقة العالمية"

شارك الرئيس أردوغان في مراسم افتتاح خط أنابيب السيل التركي الذي ينقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر تركيا.

قال رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان في كلمة ألقاها خلال مراسم افتتاح خط أنابيب السيل التركي: "إن هدفنا هو جعل بلدنا أحد مراكز الطاقة العالمية. ونحن في تركيا لا نسعى لزيادة التوتر في المنطقة ولم نكن كذلك أبدًا. إن الهدف الوحيد لأنشطتنا للبحث عن الغاز في شرق المتوسط هو حماية مصالحنا ومصالح جمهورية شمال قبرص التركية"

وفي كلمة ألقاها خلال حفل أقيم في مركز الخليج للمؤتمرات في إسطنبول بمشاركة الرؤساء الروسي فلادمير بوتين والصربي أليكساندر فوتشيتش والبلغاري بويكو بوريسوف أعرب السيد الرئيس عن سعادته لاستضافة رؤساء الدول المشاركين في الحفل الذي يعتبر مهمًا جدًا لتركيا والمنطقة.

"لا يمكن تنفيذ أي مشروع يضع تركيا خارج حساباته"

أوضح الرئيس أردوغان أنه يهدف إلى جعل تركيا أحد مراكز الطاقة العالمية وأن تركيا لا تسعى لزيادة التوتر في المنطقة ولم تكن كذلك أبدًا. مستطردًا بالقول: "إن الهدف الوحيد لأنشطتنا للبحث عن الغاز في شرق المتوسط هو حماية مصالحنا ومصالح جمهورية شمال قبرص التركية. وكما قلنا مرارًا وتكرارًا، من الناحية الاقتصادية والقانونية والدبلوماسية لا يمكن تنفيذ أي مشروع يضع تركيا خارج حساباته. ينبغي أن تكون تركيا التي تمتلك أطول ساحل على البحر الأبيض المتوسط صاحبة كلمة في أي مشروع يتعلق بهذه المنطقة".

وجدّد الرئيس دعوته للتعاون مع كافة الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط. متابعًا حديثه: "تعالوا لنحوّل مناطق البحر الأبيض المتوسط الذي كان مهدًا للحضارة على مر التاريخ إلى ساحة تعاون بين الدول وليس إلى ساحة حرب. من يتجه نحونا خطوة واحدة نحن مستعدون للقيام بالمزيد معه. نحن جاهزون لكافة أنواع التعاون على أساس العدل والاحترام المتبادلين. إن مشروع تاناب (خط أنابيب الغاز الطبيعي العابر للأناضول) ومشروع السيل التركي الذي نفتتحه اليوم هما المثال الأبرز لرؤية بلدنا. وننتظر من الدول الأخرى عدم صدّ يد التعاون الصادق التي تمدها تركيا".

"لا نرغب أن تصبح منطقة الخليج مسرحًا لحروب الوصاية"

أوضح الرئيس أردوغان أن المرحلة الراهنة تشهد أيامًا صعبة للغاية خلال الفترة الأخيرة من ناحية الأحداث الإقليمية. مستطردًا بالقول: "لقد وصل التوتر بين حليفتنا الولايات المتحدة الأمريكية وجارتنا إيران إلى نقطة لم نكن نتمنى أن تصل إليها. ونحن في تركيا لا نرغب أن تصبح منطقة الخليج الذي تمثل 30% من تجارة الطاقة للعراق وسوريا ولبنان عبر البحر، مسرحًا لحروب الوصاية".

هذا وأعلن الرئيس التركي، في 30 كانون الثاني/نوفمبر 2019، أن إطلاق مشروع أنابيب الغاز "التيار التركي" سيبدأ في كانون الثاني/يناير 2020.

ويشار في هذا الصدد إلى أن مشروع خط أنابيب الغاز "التيار التركي" يتضمن بناء خطين رئيسيين لأنابيب نقل الغاز، تصل طاقة كل منهما إلى 15.75 مليار متر مكعب. وخصص الخط الأول لتوريد الغاز مباشرة إلى السوق التركية، أما الآخر فخصص لتوريد الغاز عبر الأراضي التركية إلى الدول الأوروبية.

وأضاف الرئيس أردوغان أن العراق يواجه خطر فقدان استقراره بالكامل. متابعًا: "إن أمن وسلامة المواطنين التركمان في العراق تهمنا بقدر سلامة وأمن مواطنينا. كما أن كافة الشعب العراقي بعربه وأكراده وتركمانه وسنييه وشيعه هو شقيق لنا بمعنى الكلمة. وقد أوضحنا حساسيتنا تجاه ذلك في كافة المحافل".(İLKHA)

متعلقات

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا