أكد "الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" د.علي القره داغي أن الحزب الهندوسي الحاكم قد بدأ بخطوات خطيرة جداً جداً؛ للقضاء على معالم الحضارة الإسلامية في الهند، وعلى تقليل المسلمين وإبعادهم من خلال قوانين إجرامية.

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.