في المرحلة الأولى، سيعود 6400 جندي فقط إلى الولايات المتحدة، وسيتم نشر 5600 جندي في قواعد مختلفة في أوروبا ضد روسيا.

صرح وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن بعض الجنود الذين سينسحبون من ألمانيا يمكن إرسالهم إلى دول منطقة البلطيق المجاورة بروسيا وبولندا في حالة تلبية الولايات المتحدة لطلباتها الخاصة باتفاقية تعاون دفاعي.

و فيما يتعلق بعملية الانسحاب من ألمانيا، قال إسبر، معلنا أن المقر العسكري الأمريكي في أوروبا سيتم نقله أيضا من شتوتغارت ألمانيا إلى بلجيكا، إن "هذه الخطوات قد تستغرق أسابيع، وبعضها قد يستغرق وقتا أطول".

وبانتهاء عملية الانسحاب سيبقى 24 ألف جندي أمريكي في ألمانيا.

أفاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن جيشه في ألمانيا لحماية الألمان، لكنه لم يتم دفع المستحقات التي كان عليهم تقديمها، قائلا: "جنودنا هناك لحماية ألمانيا، أليس كذلك؟ يجب على ألمانيا أن تدفع المستحقات. ولكنها لم تدفع. ولا نريد أن يكونوا مغفلين بعد الآن. لقد استفادوا منا في التجارة والدفاع لمدة 25 عاما".

وأعلن أن عدد الجنود الأمريكيين في ألمانيا سينخفض ​​إلى 24 ألفًا.

وقال إن انسحاب الجنود الأمريكيين يعني أيضا العقاب الاقتصادي لألمانيا، مؤكدا: "هؤلاء جنود تدفع لهم أموال جيدة. إنهم يعيشون في ألمانيا. ينفقون معظم أموالهم في ألمانيا. ومستوى رفاهية هذه القواعد في ألمانيا دائمًا مرتفع جدًا".(İLKHA)

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.

متعلقات

Bizi Takip Edin

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا