وصل اقتراب الخيانة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ونظام الاحتلال الصهيوني إلى بُعد مثير للاهتمام. وصدر بيان لمن يسمى بناشط إماراتي في مثابة "أقصى درجات العمالة للصهاينة".

في هذه الأيام، التي تشهد اتفاقية التطبيع بين دول مثل مصر والأردن والإمارات والبحرين مع الاحتلال الصهيوني، جاء بيان يجعلنا نقول "آخر نقطة في العمالة".

قال المزروعي المعروف بقربه من أمير الإمارات زايد، في حديث أدلى به لصحيفة الاحتلال الصهيوني، إنه يجب دفع التعويض وإعطاء المواطنة لبعض الصهاينة، بسبب طرد اليهود من خيبر، لخيانتهم الاتفاق بين النبيّ ﷺ ويهود المدينة المنورة.

وجعلنا تصريح المزروعي يقول "آخر نقطة في العمالة". (İLKHA)

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.

متعلقات

Bizi Takip Edin

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا