أدانت وزارة الدفاع التركية بأشد العبارات، التفجير في الصومال، الذي أدى إلى إصابة 15 مدنيا بينهم مهندسين أتراك.

في بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، قال "ندين ونشجب بأشد العبارات التفجير الإرهابي الذي استهدف المدنيين الأبرياء في الصومال".

وشدد البيان على أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب أشقائها الصوماليين في مواجهة مصيبة الإرهاب.

ومن جانبه، أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه، في تصريح، عن إصابة 6 أتراك و9 صوماليين في الهجوم ، وأن بين المصابين الأتراك اثنين في حالة حرجة، ويخضعان لعمليات جراحية.

وفي وقت سابق السبت، انفجرت سيارة مفخخة جنوب العاصمة مقديشو، حسب السفير التركي في الصومال.

وفيما بعد أعلنت "حركة الشباب"، في بيان، مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري.(İLKHA)

متعلقات

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا