​أعلنت حالة الطوارئ في جمهورية كاراكالباكستان المتمتعة بالحكم الذاتي في أوزبكستان، بعدما بدأت الاحتجاجات في المنطقة على اقتراح تغيير وضع الجمهورية المتمتعة بالحكم الذاتي.

أثيرت  احتجاجات على خلفية المقترحات الرامية إلى تغيير مركز جمهورية كاراكالباكستان المتمتعة بالحكم الذاتي في أوزبكستان المنطقة، ونظمت الجماعات المعارضة للتعديل احتجاجات، على إثر ذلك أعلنت السلطات حالة الطوارئ في البلاد.

حالة الطوارئ ستستمر لمدة شهر

ووفقا للقرار الصادر عن الحكومة، سيتم فرض حظر تجول في جميع أنحاء كاراكالباكستان من الساعة 21:00 إلى الساعة 7:00.

كما ستقيد حرية تنقل شعوب المنطقة، حيث أنه لن تقام الأحداث الجماهيرية، بما في ذلك الرياضة والترفيه، وستستمر حالة الطوارئ حتى 2 آب.

وذهب رئيس أوزبكستان شوكت ميرضيائيف إلى مدينة نوكوس، وسط كاراكالباكستان، والتقى بقادة الرأي في المنطقة.

كما وأعلن ميرزيوييف، تمشيا مع وجهات نظر الشعب، أن مواد الدستور المتعلقة بوضع كاراكالباكستان لن تتغير.

وأفادت تقارير أمس بأن مجموعة من المواطنين نظموا مظاهرة في مدينة نوكوس ضد التعديلات المقترحة على دستور البلاد.(İLKHA)

 

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.

متعلقات

Bizi Takip Edin

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا