منذ أن أسست جمعية "يد اليتيم" قد اشتهرت بسمعة جيدة و بخيراته و التبرعات، و له الفروع في ألمانيا و في تركيا و السوسرا و إيطاليا و أوستراليا و فرنسا و كنادا و الدينمارك و بلقان.

جمعية يد اليتيم مع وصوله إلى الآلاف من الأيتام والمضطهدين والضحايا في أنحاء كثيرة من العالم من خلال جهود المساعدات التي تبذلها وهي منظمة دولية للمساعدات.

والجمعية تواصل المساعدات إلى المحتاجين والفقراء والأيتام في بلدان كثيرة من العالم دون تمييز بين الأديان والألسنة والقبائل والطائفات.

قامت الجمعية الخيرية الأوروبية "يد اليتيم" وهي مؤسسة خيرية دولية، بتوزيع المواعِز في أغندا، الجزء الشرقي من إفريقيا، لتوفير  موارد العيش للعائلات المحتاجة والفقيرة.

تواصل الجمعية الخيرية "يد اليتيم" ، في إضحاك الوجوه، مع مساعدات عيد الأضحى ورمضان، وكذلك الأنشطة الإغاثية التي تقوم بها في جميع أنحاء العالم ولاسيما البلدان الإفريقية، وإنشاء المساجد ومشارع آبار المياه.

تهدف المؤسسة الخيرية بمشروع "مواعِز اللبن" إلى المساهمة في عيش العائلات المحتاجة والفقيرة في أغندا لتبق على قيد الحياة من خلال هذا المشروع.

منحت الجمعية ماعزين لـ 120 عائلة لكسب رزقهم من خلال ترويضهما، في قرية نانوونانو في منطقة إيرينغا في أوغندا، وهي واحدة من أفقر دول القارة.

وقال حسين أتيش، نائب رئيس الجمعية، إنه مع هذا المشروع، يحاولون جعل سبل عيش الفقراء دائمة في أفريقيا.(İLKHA)

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.

متعلقات

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا