قال رئيس بلدية بيرغامو جورجيو جوري إن ذهاب 40 ألف شخص من مدينته إلى مباراة كرة القدم لعبت في 19 فبراير كان له تأثير كبير على انتشار فيروس كورونا

وأشار رئيس بلدية بيرغامو ، جورجيو جوري ، إلى وجود خطأين رئيسيين في انتشار الوباء.

قال غوري مشيرا إلى أن أول حالة إصابة بفيروس كورونا في مستشفى مقاطعة بيرغامو في أواخر فبراير لم يتم اختبارها على ظن أنه الالتهاب الرئوي إن هذه كانت نقطة كسر. وذكر جوري أن المريض أصاب هذا المرض إلى الآخرين بمن فيهم الأطباء والممرضات.

و أضاف غوري أنه: "اشترك في مباراة أتالانتا فالنسيا في ملعب ميلان سان سيرو في 19 فبراير أكثر من 40 شخص من سكان بيرغامو. و لا أقل عدد من هؤلاء شهادوا هذه المباراة مجتمعين في بيوتهم و في شرائط. ربما كان لذلك المساء تأثير سريع على انتشار الوباء.   

أشار جوري إلى أنه لم يكن أحد على علم بوجود الفيروس في 19 فبراير، عندما تم لعب المباراة، مذكرا بأن أول حالة اصابة بالفيروس كرونا تم الكشف عنها في 23 فبراير في بيرغامو.(İLKHA)

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.

متعلقات

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا