أصيب 4 أشخاص في عملية طعن تم تنفيذها قرب مقر مجلة شارلي إيبدو السابق، التي تنشر الرسوم الكاريكاتورية التي تستهدف نبينا محمد ﷺ.

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستكس، أن 4 أشخاص أصيبوا في عملية طعن قرب شارع ريتشارد لينوار بباريس، حيث يقع المقر السابق لمجلة شارلي إيبدو.

وأفادت تقارير إعلامية فرنسية بأن اثنين من الجرحى جراء الهجوم الذي وقع في الدائرة الـ11 من العاصمة الفرنسية في حالة خطرة.

وأكدت أن الشرطة طوقت المنطقة وتبحث عن شخصين مشتبه فيهما بتنفيذ العملية في وقت أغلقت دور الحضانة والمسنين والمدارس، في محيط مكان الاعتداء، أبوابها.

عمل شارلي إبدو من قبل الإخوان كواشي

داهم الأخوان سعيد وشريف كواشي، في 7 يناير 2015 ، مبنى شارلي إبدو، مما أسفر عن مقتل 12 شخصًا، بينهم 8 صحفيين، في باريس، العاصمة الفرنسية. وقال الأخوان كواشي إن سبب عملهم المسلح هو الرسوم الكرتونية التي نشرتها الصحيفة والتي تحمل عنوان "إهانة النبي محمد".

بعد يومين من الحدث، حاصرت الشرطة الأخوين كواشي في مطبعة. في نفس اليوم، داهم رجل يدعى أميدي كوليبالي سوقًا يهوديًا وطلب الإفراج عن الأخوين كواشي. قتل أميدي كوليبالي 4 أشخاص احتجزهم كرهائن.

توفي كل من الأخوين كواشي وكوليبالي في عملية للشرطة. (İLKHA)

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.

متعلقات

Bizi Takip Edin

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا