أسفر هجوم مسلح على كنيسة شرق بوركينا فاسو عن مقتل 14 شخصًا وإصابة كثيرين

و لم يتحمل أحد الاطراف مسؤولية هجوم مسلح على الكنيسة البروتستانتية في حنتوكورة في منطقة فوتوري.

وقال العقيد "سيدو سانو" حاكم المنطقة الشرقية ، ان 14 قُتلوا في الهجوم و أحدهم راهب ، وجرح الكثير من الناس ،و نُظمت العملية في المنطقة.

فقد أكثر من 600 شخص حياتهم في هجمات ببوركينا فاسو.

بسبب تزايد الحوادث ، في 1 يناير 2019 ، تم إعلان حالة الطوارئ في 7 من المناطق الـ 13 التي تشكل بوركينا فاسو.(İLKHA)

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.

متعلقات

Bizi Takip Edin

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا