كان العام 2019 متشابك الاحداث والتطورات السياسية والامنية والدبلوماسية في تونس

قمة عربية على وقع تظاهرات منددة

والبداية من عقد القمة العربية في دورتها الـ30 يوم 31 آذار/مارس 2019 بالعاصمة التونسية التي حملت شعار فلسطين والتي شارك فيها رؤساء وامراء وملوك وسط غياب اخرين، وفي ظل خلاف عربي عربي حول الازمة السورية والقضية اليمنية والمقاطعة السعودية القطرية.

كما شهدت القمة مشاركة دولية على صعيد الامم المتحدة متمثلة بامينها العام أنطونيو غوتيرش والاتحاد الاوروبي ممثلا بالممثلة العليا للشئون السياسية والخارجية فيه فيدريكا موغيريني للتباحث حول الملف الليبي.

وعند افتتاح الجلسة العلنية للقمة العربية في دورتها الـ30 نشب خلاف بين الملك السعودي سلمان والامير القطري تميم بعيدا عن الكاميرات، ما ادى الى انسحاب الامير القطري تميم والوفد المرافق له.

وخلال انعقاد القمة، كان الشارع التونسي ينتفض رفضا لحضور بعض القيادات ومنها الملك السعودي سلمان مع وصفه بقاتل اطفال اليمن، كما رفعت شعارات ضد ضم الجولان للكيان المحتل.

وفي اختتام دورة القمة واعلان البيان الختامي، اعلن المجتمعون ادانتهم للاستفزازات الاسرائيلية تجاه الجولان المحتل كما اعلنوا رفضهم ضم الجولان لسلطة كيان الاحتلال.

تفجيرات تونس يوم 27 حزيران/يونيو من عام 2019

استيقظ التونسيون صباح يوم الخميس على دوي انفجارات عدة طالت العاصمة التونسية وتحديدا شارع شارل ديغول امام السفارة الفرنسية والمتفرع من شارع الحبيب بورقيبة والذي يعرف بإسم شارع الثورة وراح ضحيته عون أمن وبعض الجرحى.

ثم تلاه هجوم ارهابي اخر على ثكنة القرجاني أو ما يعرف بثكنة مكافحة الارهاب، والذي ادى لمقتل منفذ العملية وهروب اخر.

وقام الأمن بملاحقة الارهابي الهارب لمدة خمسة ايام الى ان تمت محاصرته في محطة المترو الخفيف بمنطقة مكتظة سكانيا مما اضطره الى تفجير نفسه ومقتله على الفور.

رحيل الرئيس الباجي قايد السبسي

وشهد يوم 27 حزيران/يونيو من 2019 نقل الرئيس الباجي قايد السبسي الى المستشفى العسكري بحالة حرجة وخطيرة وفي ظل تكتم اعلامي حول الحالة التي يعاني منها الرئيس الباجي.

وتواترت الاحداث والمعلومات حول وفاة الرئيس سريريا وبين الاعلان عن من يسد الفراغ الدستوري في غياب المحكمة الدستورية والتي هي الجهة الوحيدة المخولة بالاعلان عن الشغور في منصب الرئيس.

وكان المكتب الاعلامي للرئاسة التونسية بين فترة وفترة ينشر صورا للرئيس التونسي تطمئن الاوساط السياسية والشعبية عن صحته ورغم هذا الاطمئنان اصر الشعب التونسي على التشكيك في رواية القصر الرئاسي حول الوضع الصحي للرئيس الى ان حل يوم 25 تموز/يوليو 2019 بلإعلان رسميا عن رحيل الرئيس الباجي قايد السبسي بجنازة وطنية وشعبية كبيرة وحضور دولي.

واعلن المكتب الاعلامي في القصر الجمهوري وبناء على الدستور التونسي تولي رئيس مجلس النواب محمد الناصر منصب رئيس الجمهورية لسد الشغور الرئاسي ونائب رئيس مجلس النواب عبد الفتاح مورو بتوليه الرئاسة للمجلس وتحديد يوم 15 ايلول/سبتمبر لاجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة لمنع دخول البلاد في فراغ دستوري.

انتخابات رئاسية وتشريعية تونسية مبكرة يوم 15 أيلول/سبتمبر 2019

جرت الانتخابات الرئاسية التونسية في جو من المنافسة السياسية بين تيارات اسلامية وعلمانية وتيارات اليسار والقومية بمشاركة تيارات من النظام السابق للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

وخلال الحملة الانتخابية للرئاسية جرت ولاول مرة في الوطن العربي مناظرة علنية بين المترشحين نقلتها التلفزة الوطنية وشاهدها الملايين في تونس والعالم.

وكانت النتائج الاولى للدورة الاولى مخالفة كل التوقعات الاعلامية والسياسية بتصدر النتائج بين المرشح الاكاديمي قيس سعيد وبين المرشح نبيل القروي الذي كان مسجونا في قضايا فساد مالي.

وفي الدورة الثانية فاز المرشح قيس سعيد بنسبة 72 بالمئة على المرشح نبيل القروي.

وجرت يوم 13 تشرين اول/أكتوبر 2019 الانتخابات التشريعية التونسية والتي تصدرت النتائج فيها حركة النهضة الاسلامية وهذه النتيجة تجعل من الحركة الكتلة الاكبر في البرلمان التونسي والتي بدورها تسمح للحركة باختيار رئيس الحكومة التونسية.

والى الأن لم تتشكل الحكومة التونسية في ظل خلاف واستبعاد تحالفات لتشكيل الحكومة برئاسة الرئيس المكلف حبيب الجملي.

وفي اولى الزيارات لرؤساء الدول الى تونس وتولي الرئيس قيس سعيد منصب الرئاسة زار تونس الرئيس التركي رجب طيب اردوغان للتباحث حول القضية الليبية والعملية العسكرية وايجاد ارضية للاتفاقات الامنية بين تونس وتركيا لدعم حكومة الوفاق الوطني الليبي.(İLKHA)

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.

متعلقات

Bizi Takip Edin

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا