اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، المرابطة هنادي حلواني، وشابًّا آخر، واستدعت آخرين من القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت بيت المعلمة المقدسية هنادي حلواني في حي وادي الجوز في القدس المحتلة، وعاثت خرابا في محتوياته، وأحالتها للتحقيق في مركز تحقيق المسكوبية.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب المقدسي يوسف حمدان من منزله في بلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة.

وفي سياق متصل، استدعت قوات الاحتلال الشبان: رامي فاخوري، وروحي كلغاصي، وجهاد قوس، ومحمد حزينة، وهشام بشيتي من مدينة القدس المحتلة، للتحقيق في مركز "القشلة" غربي القدس. 

وصعّدت قوات الاحتلال في الآونة الأخيرة من استهداف الشخصيات المقدسية من خلال الاعتقال والإبعاد والاستدعاء بهدف إفراغ المدينة المقدسة عموما والمسجد الأقصى خصوصًا وصولا إلى تهويد مصلى باب الرحمة.

وتأتي تصعيدات الاحتلال بحق المرابطين في المسجد الأقصى، إثر المحاولات المتواصلة من سلطات الاحتلال لتغيير الوقائع على الأرض داخل الأقصى، وتمرير تقسيمه زمانيا ومكانيا.

ولا يألو المرابطون والمرابطات جهدا في الوقوف في وجه مؤامرات الاحتلال، رغم كل ما يتعرضون له من اعتقال وتنكيل، وإبعاد عن المسجد الأقصى وعن مدينة القدس، ومنع من السفر، واقتحامات متكررة لمنازلهم.

وتأتي ممارسات الاحتلال بحق الحلواني قبل يومين من اقتحامات كبيرة تنوي مجموعات المستوطنين تنفيذها بحق المسجد الأقصى فيما يسمى نهاية السنة العبرية والذي توافق بعد غدٍ الخميس.

واشتهرت الحلواني برباطها حتى بعد الإبعاد؛ ولم تتوانَ عن الصلاة على أبواب المسجد الأقصى والرباط أمامه في رسالة واضحة للاحتلال بأن الإبعاد لا يؤثر على رسالة المرابطات وتعلقهن بالأقصى.

وأطلق الاحتلال على الحلواني ومن معها من نساء مرابطات "القائمة السوداء"، وهنّ اللاتي تعرضن للعديد من العقوبات والإجراءات والممارسات الاحتلالية، إلا أنهن ومن خلال مواقفهن البطولية التعبدية من الأقصى تصدرن العناوين.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم خصوصًا من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ويعد الرباط في المسجد الأقصى ومواقف أهالي القدس من أكثر الأمور التي تؤرق وتزعج حكومة الاحتلال التي حاولت فرض شروطها ونهجها وبسط سيطرتها على بوابات القدس والتحكم بها. (İLKHA)

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.

متعلقات

Bizi Takip Edin

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا