أكد الشيخ صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، أن إقدام الاحتلال الصهيوني على خطوة ضم أجزاء من الضفة الغربية ستؤدي إلى انفجار انتفاضة عارمة ستغير هذا الواقع.

وشدد العاروري على أن عودة المقاومة المسلحة إلى الضفة الغربية ممكنة جدًّا، ويمكن أن تكون أقرب مما يتصوره بعض الناس.

وأردف: "نحن نؤمن بأن التعامل مع الاحتلال لا يمكن أن يعود بالنفع على شعبنا إلا بالمقاومة الشاملة، مشددا على أن شعبنا لم يغير من قناعته وموقفه بأنه لا يقبل هذا الاحتلال، ويقاومه حتى اقتلاعه.

وتابع: نحشد كل الصفوف ليكون هناك رد شعبي واسع وحقيقي لرفض الخطط الاحتلالية، وعقدنا لقاءات مع عديد من القوى الفلسطينية في الداخل والخارج، وندعو إلى لقاء يضم كل مكونات شعبنا. (İLKHA)

تنبيه: وكالة إيلكا الإخبارية تمتلك جميع حقوق نشر الأخبار والصور وأشرطة الفيديو التي يتم نشرها في الموقع،وفي أي حال من الأحوال لن يمكن استخدامها كليا أو جزئياً دون عقد مبرم مع  الوكالة أو اشتراك مسبق.

متعلقات

مختارات المحرر

Mobil Uygulamamızı İndirin

الأكثر تفاعلا